كم عدد سور القران الكريم بالترتيب

احترام المسنين

وضع عصر المعلومات التكنولوجيا في طليعة الاتصالات البشرية، وبين الجداول الصاخبة التوفيق بين الحياة العائلية والعمل، بالإضافة إلى الوصول إلى الأشخاص عبر الفضاء الإلكتروني باعتباره الوسيلة الرئيسية للاتصال؛ بطريقة ما تم نسيان الأخلاق.

بدلاً من التعامل مع كبار السن لدينا بالتقدير والاحترام الذي يستحقونه، غالبًا ما يكون كثير منهم مشغولًا جدًا أو ببساطة يرفضون مساهماتهم في المجتمع والأسرة.

أهمية احترام كبار السن

  • كبار السن لديهم حياة مليئة بالخبرة، وهي تضم جيلًا نجا من الكساد العظيم والحرب العالمية الثانية وفيتنام والكساد العظيم، وهؤلاء الحكيمون لديهم شيء أو اثنين لكي يعلموننا عنه بشأن التغيير الدائم والتعامل مع محن الحياة.
  • حتى لو لم تكن سمعة أو ذكرى أحد كبار السن كما كانت عليه في الماضي، فإن شيوخنا لديهم حكمة عظيمة ونقلها إلينا، لذا يجب أن تتعلم الأجيال الشابة أهمية احترام كبار السن وتخصيص وقت للاستمتاع وقضاء الوقت معهم.
  • زاد عدد كبار السن، من هم 65 عامًا فما فوق، بأكثر من الضعف منذ عام 2013، وفقًا لمكتب إحصاءات العمل، أفاد مكتب الإحصاء أنه في عام 2011، كان كبار السن يمثلون 13.3 ٪ من إجمالي السكان، مع 9.2 مليون من هؤلاء الذين قدّر أنهم قدامى المحاربين في القوات المسلحة.

طرق احترام كبار السن

 1. قضاء بعض الوقت معهم (والاستماع باهتمام)

يشعر الكثير من كبار السن بالوحدة، سواء كانوا متقاعدين ولم يعد لديهم جدول أعمال اجتماعي أو فقدوا زوجاتهم وبعض أصدقائهم، لذا هم ما زالوا بحاجة إلى دائرة اجتماعية غنية من أجل السعادة حيث يمكن للكثيرين الشعور بالعزلة بمرور الوقت؛ والتي يمكن أن تؤدي إلى انخفاض الصحة.

عندما تكون بحضور أحد كبار السن، تأكد من الاستماع الجيد لأن كلمات كبار السن تأتي من مكان مع العديد من عقود الخبرة حيث أن المحادثة يمكن أن تكون مفيدة لكلًا منكما.

2. كن مهذبا

كونك مهذباً لكبار السن هو دليل على الاحترام، حيث نشأ كبار السن من خلال فترة كانت فيها الأخلاق والاحترام جزءًا من آداب السلوك اليومية، وإذا كانوا يتحدثون، فاستمع إليهم.

لا تقاطعهم أو تخاطبهم بأسمائهم الأولى، ما لم يتم السماح بذلك، إن الاحترام قد لا يضيء يومه فحسب، بل قد يضيء يومك أيضًا، فقد تتعلم شيئًا ثمين جدا خلال حديثك معه.

3. طلب المشورة

رغم أن كبار السن هم من أكثر الناس حكمة في المجتمع ومن العار أن يتم تجاهل نصيحة شيخًا كبيرًا يتمتع بخبرة طويلة في الحياة، لدى كبار السن الكثير للمساهمة في المجتمع من خلال تجاربهم الحياتية، لذا فإن البحث عن مشورة من أحد المسنين هو أمر مهم.

4. تناول الطعام معًا

الأكل معا هو واحد من أعظم العادات الاجتماعية للبشرية، ويمكنك الاستمتاع به مع أحد الأشخاص من كبار السن، وحاول تناول الطعام معًا بشكل منتظم.

5. مناقشة التراث الأسري والتاريخ والتقاليد

هناك قوة لا يمكن إنكارها في القصص العائلية، وفي الواقع، لا يمكن جمع تاريخ عائلي شفهي من خلال جمع أفراد الأسرة معًا وتقوية الروابط بين الأجيال، ولكن يمكنهم أيضًا التثقيف حول علم الوراثة والأسرة والشخصيات وغيرها.

تاريخ الأسرة يترجم إلى روابط أسرية أقوى ونجاحات في الحياة، وفي الواقع، أظهرت الدراسات الحديثة أن الأطفال الذين لديهم معرفة أكبر بتاريخ عائلاتهم يميلون أيضًا إلى إظهار قدر أكبر من المرونة العاطفية، ويواجهون التوتر والتحديات بشكل أكثر فاعلية لأن لديهم إحساسًا أقوى من حيث أتوا ومن هم.

6. اتصل بهم

إذا كنت تعيش بعيدًا عن أحبائك المسنين ويصعب عليك رؤيتهم بشكل منتظم، فاختر محادثتهم عبر الهاتف واتصل بهم، وفي حياتنا المزدحمة.

من السهل أن ننسى مقدار المعنى الذي سيختاره المسن إذا قضينا وقتًا طويلاً من يومنا لكي نقول مرحبًا لهم، حيث أن المكالمات الهاتفية هي وسيلة شخصية للقول بأنك تهتم بهم وتذكرهم.

7. أخبرهم عن مدى تقديرك واحترامك لهم

حتى لو أثبتت أنك تحترم كبار السن من خلال أفعالك، فمن المهم أن تخبرهم فعليًا عن مدى تقديرك واحترامك لهم حيث ان المجاملات وإعطاء الناس حقهم، وخاصة كبار السن، هي رسالة إيجابية للغاية.

وإذا كان هناك أحد كبار السن الذين أثروا عليك بشكل إيجابي، فتأكد من مشاركة ذلك معهم؛ ربما يجلب ابتسامة على وجوههم.

8. التطوع في دار المسنين

عندما نعطي، نشعر بالتحسن، وإنها اللحظات المؤثرة في حياتنا التي تجعلها جديرة بالاهتمام، وغالبًا ما تكون هذه اللحظات هي اللحظات التي تقضيها في العمل التطوعي لكبار السن وتعطي للمحتاجين.

آيات قرآنية وأحاديث عن أهمية احترام المسنين

  • الإسلام هو دين الرحمة والعدالة، وهو دين يعلم الأخلاق الكاملة ويمنع سوء التصرف، وهو دين يمنح الإنسان كرامته، إذا التزم بقوانين الله تعالى.
  • لا يمكن أن يكون هناك شك في أن الإسلام قد منح كبار السن وضعًا خاصًا، حيث توجد نصوص كثيرة تحث المسلمين على احترامهم وتكريمهم.
  • لقد حثنا الإسلام على احترام كبار السن ومعاملتهم بالرفق واللين وهذا نظرا لأن الشخص في مثل هذا الوقت قد يكون متعب ويعاني من الأمراض ويحتاج الى رعاية خاصة، كما ان هذا الشخص قد قضى عمره في التربية والإصلاح ويحتاج منك رد الجميل.
  • وهناك الكثير من الأحاديث والآيات القرآنية التي تحث على احترام المسنين ومن أهمها ما يلي:
  • عن ابن عباس رضي الله عنهما، عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: (الخير مع أكابركم)، وفي رواية: (البركة مع أكابركم)، وعن أنس رضي الله عنه، قال: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (ألا أنبئكم بخياركم؟، قالوا: بلى يا رسول الله، قال: خياركم أطولكم أعماراً إذا سددوا)، كما روى أبو هريرة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (خياركم أطولكم أعماراً وأحدثكم أعمالاً).
  • عن أبي أمامه، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (ثلاثة لا يستخف بهم إلا منافق، ذو الشيبة في الإسلام، وذو العلم، وإمام مقسط)، ويتضح من هذا الحديث مكانة المسن في الإسلام حيث نجده في نفس المكانة مع العالم الذي يفيد مجتمعه، ومع الإمام الصالح الذي يعمل على توعية وتعليم المسلمين شئون دينهم، ومن هذا المنطلق يتبين أن الإسلام ينهي عن الاستخفاف بالكبير حتى لو بالنظر أو قول يمثل سخرية أو عدم الوقوف عن مرور كبير السن وعند دخوله المجلس، أو إساءة الأدب في الحوار معه.
  • وعن أنس بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (يا أنس: ووقر الكبير وارحم الصغير ترافقني في الجنة)، وعن عباس رفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم قال: (ليس منا من لم يوقر الكبير، ويرحم الصغير، ويأمر بالمعروف وينهى عن المنكر).
  • ﴿ وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ ﴾[لقمان: 14).
السابق
مواقف من حياة الصحابة
التالي
ما هي أكثر سورة تكرر فيها اسم الرحمن ؟