ما هي المدينة التي يجتمع فيها المسلمون سرًا؟

أوضح الرسول الكريم الدين الإسلامي لأولئك الذين لديهم علاقة وثيقة معه من أهل مكة في الخفاء، خوفًا من رد فعل قريش على الدعوة الإسلامية.

1_ معلومات عن دار الأرقم

  • فيما يلي بعض المعلومات عن دار الأرقم وأهميته في بداية الدعوة الإسلامية:
  • بعد دخول المسلمين في وقت مبكر إلى الإسلام وزيادة عدد المسلمين في مكة المكرمة سراً.
  • رأى الرسول الكريم أن هناك مركز لهذه الدعوة المباركة، فاختار دار الأرقم بن أبي الأرقم مركزًا للدعوة السرية في مكة.
  • بعد أن أصبح بيت الأرقم كمركز للدعوة، التقى الرسول صلى الله عليه وسلم، بالمسلمين فيه، وعلّمهم أمور الدين، واستشارهم في أمور الدعوة.
  • اعتنق الإسلام عدد كبير من كبار الصحابة الإسلام في هذا البيت حيث أتى المسلمون إلى بيت الأرقم، ثم عرض عليهم الرسول الكريم الإسلام ورأوا الحقيقة البينة.
  • وكانت الدعوة سرية حتى لا يلاحظ قريش أي شيء يحدث، ولم يكونوا على دراية بدار الأرقم، من أجل عدم حدوث الاعتداء منهم على المسلمين.
  • ينتمي هذا المنزل إلى الصحابي الأرقم بن أبي الأرقم، وهو عبد مناف بن أسعد بن عبد الله بن عمر، ويقع في جبل الصفا بالقرب من الكعبة المشرفة.

2_ أسباب اختيار دار الأرقم للدعوة السرية

هناك العديد من الأسباب التي دفعت الرسول الكريم إلى اختيار دار الأرقم وليس غيره ليكون مركز الدعوة الإسلامية ومن أهمها ما يلي:

  • عدم معرفة قريش عن إسلام الأرقم بن أبي الأرقم، وهذا ما يجعلهم يستبعدون المسلمين من أخذ منزله مركزًا للدعوة الإسلامية.
  • كان سن الأرقم بن أبي الأرقم الأصغر في ذلك الوقت، مما يجعل قريش يصرفون انتباههم عن منزله، نظرًا لكونه شابًا.
  • الأرقم بن أبي الأرقم، كان يحمل راية التنافس والحرب ضد بني هاشم، وهذا سبب آخر لتجاهل قريش منزله كمركز للدعوة الإسلامية.
  • كانت دار الأرقم بن أبي الأرقم أول مركز اتصال إسلامي نشأت منه الدعوة، وقد التقى رسول الله صلى الله عليه وسلم مع المسلمين لتعليمهم وتنقيتهم.

دار الأرقم والإسلام

  • دخل المسلمون سرًا إلى دار الأرقم عندما زاد المشركون من اضطهاد النبي عليه الصلاة والسلام وصحبه.
  • كان هذا لإقامة صلواتهم، وتعلم القرآن ومعرفة ما نزل على الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام.
  • قام رسولنا الحبيب بإرشادهم إلى تعاليم الدين وفهمهم إياها حيث اعتنق كبار الصحابة الأوائل الإسلام، وعندما بلغ عددهم أربعين فردًا خرجوا للتحدث جهرًا عن الإسلام.

3_ ابن الأرقم واختيار الرسول – صلى الله عليه وسلم – لمنزله

  • ذكر المؤرخون أنه كان من بين أولئك الذين عرفوا الكتابة والقراءة، وكان من الشخصيات المعروفة بالحكمة والعقل والتقوى.
  • الرسول صلى الله عليه وسلم كلف الأرقم بن أبي الأرقم بمهمة تنفيذ حلقات المعرفة والتعليم والذكر وتلاوة القرآن الكريم.
  • قام الرسول صلى الله عليه وسلم بتوضيح وتعليم معاني القرآن، وتعليم الصحابة مفاهيم الإسلام وقوانينه ومبادئه.
السابق
من هو خطيب الانبياء ولماذا سمى بذلك
التالي
الجمل الأسمية والجمل الفعلية في سورة المعارج