الفرق بين الرؤية والرسالة

الفرق بين الرؤية والرسالة

نجاح أي مؤسسة لا يتحقق بشكل عشوائي . بل يكون نجاحها نتيجة لفرض قيود وأتباعها عن طريق رسم الخطة التي ستسير على نهجها المؤسسة .

تتلخص خطة أي مؤسسة في ثلاث محاور وهم الرؤية والرسالة والأهداف.

سنوضح لكم في هذا المقال ما معنى كل منهم على حدى و الفرق بين الرؤية والرسالة و الأهداف.

قد يهمك القراءة عن تعريف الدخل الفردي

تعريف الرؤية ومفهموها:

تشمل رؤية أي منظمة الأهداف البعيدة والتي تأمل فيها بتلبية كافة متطلبات عملائها في المستقبل. يعني هذا أن الرؤية هي رسم الطريق الذي ستسير فيه المنظمة ومن الممكن أن يتم تحديدها بالتفصيل أو باختصار. وذلك يعود إلى الطموح المخطط للوصول إليه.

هي صياغة لحلم المنشأة التي ترغب في الوصول إليه في الفترة القادمة.

وتكون الرؤية عبارة عن مجموعة من الآمال والطموحات ويتخلل الخيال جزءا منها.

يجب على صناع القرار بالمنظمة شرح وإيضاح رؤية المنظمة وتفسيرها للعاملين بأسلوب سهل وواضح.

ذلك لكي يكونوا على أقصى استعداد لتنفيذ الأبعاد الخاصة برؤية المنظمة بطريقة سليمة. وتعتمد الرؤية على رسم آلام المنظمة والتي يستحيل تحقيقها بالإمكانيات المتاحة.

شاهد موضوع فوائد العمل في حياة الإنسان 

مفهوم الرسالة:

تعتبر الرسالة ملخص للرؤية وهي تنص على كينونة المنشأة وما التي تريده. حيث توضح الرسالة ما هو الغرض أو السبب من وجود المنظمة و تصيغ فلسفة المنشأة. وأهم الأهداف التي تسعى الرسالة لتحقيقها في الفترة الحالية.

كما تحدد الرسالة طبيعة العمل بالمؤسسة، وتعتبر رسالة أي منظمة هي التعريف بالهوية الخاصة بها ووصف لإمكانياتها في الوقت الحالي. كما تركز على أنشطتها وعملائها وكيانها التجاري.

ومن المعروف أن الرسالة تصف الوضع قريب المدى وتكون واصفة للوضع القائم، كما أنها تصف الوضع الذي تمر به المنظمة وهي تكون أشمل من الرؤية.

لا تفوّت القراءة عن تعريف تقييم الأداء

الفرق بين الرؤية والرسالة

يمكن إيجاز الفرق بين الرؤية والرسالة بأنّ الرؤية تُركّز على الغد وما ستكون عليه الشركة في المستقبل، أمّا الرسالة فهي تُركّز على الوقت الحاضر والأعمال التي تنفّذها الشركة من أجل تحقيق أهدافها، وكلاهما يُوجّه أهداف الشركة إلى ما تطمح إليه.

و يكمن الفرق بين الرؤية والرسالة في عدة أمور أساسية هي:

التصوّر:

تعطي الرؤية تصوّراً واضحاً عما ستكون عليه الشركة أو المؤسّسة في المستقبل.ذلك عن طريق الربط بين القيم والأهداف المطلوبة من العمل.

بينما تُحدّد الرسالة كيفية وصول المؤسّسة أو الشركة إلى المكان الذي تطمح أن تكون فيه.و تحدّد الرسالة الأهداف الأساسيّة الخاصّة بتوفير الحاجات اللازمة للعُملاء وفريق العمل.

الفرق الثاني بين الرؤية و الرسالة توفير الإجابات:

تجيب الرؤية عن سؤال الآتي: إلى أين تهدف المؤسّسة للوصول؟.

بينما تجيب الرسالة عن الأسئلة الآتية: ماذا تفعل المؤسسة؟ وما الذي يجعلها متميّزة عن غيرها من المُؤسّسات؟.

الوقت:

تتحدث الرؤية عن المستقبل، بينما تتحدث الرسالة عن الحاضر.

الوظيفة:

تبين الرؤية للموظف المكان المستقبليّ الذي سيكون فيه كما تساعد الرؤية على فهم طبيعة العمل، وتلهمه لتقديم أفضل المهارات الخاصة به.

 بالنسبة للرسالة فتسرد الأهداف التي تنطوي عليها المؤسّسة، وتبين وظيفتها الداخليّة الرئيسيّة. وتُحدّد الرسالة المقياس الأساسيّ الذي يُساعدها على تحقيق النجاح.

التغيير:

تُفضّل الرؤية أن يظلّ التغيير عند أقل مستوى ممكن؛ لأنّها تُفسر أساس تأسيس المُؤسّسة.

في حين أن الرسالة يمكن تغييرها ومهما كان التغيير يجب أن يبقى مرتبطاً بالاحتياجات الأساسيّة للعملاء.

يكمن الفرق بين الرؤية و الرسالة في البناء والتطوير:

عند بناء الرؤية يجب طرح الأسئلة الآتية: إلى أين ستمضي المؤسّسة؟ ومتى تريد الوصول إلى هدفها؟ وكيف ستنفّذ ذلك؟.

أمّا الرسالة فعند بنائها يجب طرح الأسئلة الآتية ما الذي يتمّ فعله اليوم؟ ولماذا يفعل ذلك؟ وما الفائدة منه؟.

المميّزات والصفات:

تتميّز الرؤية بالوضوح والجاذبية، وتصف المستقبل المُشرق للمؤسّسة، كما تُعدّ واقعيّة وقابلة للتنفيذ.

في حي أن الرسالة تُحدّد طبيعة العُملاء الأساسيين، وتصف المسؤوليات المترتبة على المُؤسّسة اتّجاههم.

تعرّف على مقال الفرق بين المؤسسة و الشركة

صياغة الرؤية والرسالة

عند صياغة الرؤية فكر بالنقاط الاتية:

1- كيف تريد للمنظمة ان تبدو بعد عشر سنوات من الان؟ وماهي صورتها بعد عشر سنوات؟ هذه الصورة ينبغي ان تكون مختلفة عما هي عليه الان.
2- فكر في المنتجات والخدمات والتسهيلات والاسواق المستهدفة والعملاء.

3- هل الاتجاه الذي رسمتة هذه الصورة هو الاتجاه الصحيح؟
4- هل هناك شيء ينقصك في هذا التوجه؟
5- هل هذا الاتجاه وهذا التوجه يقوي التزامك ويحفزك؟
6- هل تثير فيك هذه الصورة تجاوبا في مشاعرك وعواطفك تجاة المنظمة؟
7- هل هذه الرؤية ممكنة وقابلة للتحقيق؟
8- هل هذه الرؤية مفهومة ويمكن استيعابها من الفرد العادي وتثير دافعيتهم للعمل؟
قد يهمك أيضاً القراءة عن تعريف القوائم المالية

 لصياغة الرؤية ينبغي ان تتمكن من الاجابة على الاسئلة التالية:

1- ماهو شكل النجاح المطلوب ان تحققة المنظمة؟
2- ماهي الفرص المتاحة امام المنظمة والتي لم تاخذ بها بعد؟
3- مالذي يمكن ان تفعلة المنظمة اذا توافرت لها موارد اكبر؟

4- ماهي ثقافة المنظمة واستراتيجياتها؟
قد يهمك القراءة عن موضوع خطوات إدارة المشاريع 

أما بالنسبة لمفهوم الأهداف:

تعتبر أهداف أي منظمة المنتجات النهائية الذي تم تحديدها والتي تبذل المنظمة لكي تنجزها كل جهودها .

تعمل الأهداف لإيصال المنشأة الى قمة النجاح و ذلك من خلال.

  • السعي لرفع العائد الإستثماري للشركة ودعم مركزها المالي
  • بناء بيئة عمل داخلية محفزة
  • ابتكار منتجات تواكب احتياجات السوق
  • المساهمة في توطين التقنية بما يخدم الإقتصاد الوطني

يمكنك متابعة المزيد حول هذا الموضوع من هنا

السابق
كيفية تكوين فريق عمل 
التالي
ما هو العقار