خطوات النجاح في التجارة

خطوات النجاح في التجارة

لمعرفة خطوات النجاح في التجارة علينا ان نتعرّف ماذا تعني التجارة
وهي التبادل الطوعي للبضائع، أو الخدمات، أو كليهما معا المكان الذي يتم به تبادل البضائع يدعى تقليديا السوق ثم أصبحت كلمة سوق تدل على مجمل المجال الذي يمكن للتاجر بيع بضاعته فيه. فلم يعد المجال محصورا في مكان واحد وإنما يشمل كافة الخيارات المتاحة للبيع. يتم التفاوض خلال البيع على سعر البضائع الذي يقدر قيمتها ويتم الدفع حاليا عن طريق وسائل للتبادل التجاري تدعى النقود. و ذلك بدلا من الشكل التقليدي للبيع الذي كان عبارة عن مقايضة (بضاعة مقابل أخرى).
تتركز التجارة على تبادل السلع أَو الخدمات. والتبادل قد يحدث بين طرفين (تجارة ثنائية) أَو بين أطراف عدة (تجارة متعددة الجوانب).

قد يهمك القراءة عن كيفية كتابة التقارير الادارية

قواعد النجاح في التجارة

هذه الخطوات سوف تساعدك على النجاح في التجارة:

  • وضع خطة مكتوبة: لا يتطلب الأمر منك كتابة مجلد أو كتاب لكن يكفي بعض الأوراق لكتابة بعض الأهداف والاستراتيجيات وخطة المبيعات والتسويق، والمبالغ التي ستحتاجها لاتمام تلك الأشياء.
  • فهم السوق: حتى تنجح التجارة لابد من فهم السوق مثل معرفة المنتجات الأكثر تداولا، كذلك معرفة مدى تأثير بعض الأحداث على السوق، بالإضافة إلى أيام العُطل.
  • القدرة على التكيف: التاجر الناجح هو الذي يعرف متى ينفذ الاستراتيجيات الخاصة به ومتى لا ينفذها وذلك حسب ظروف السوق، كذلك يجب أن يكون قادرا على معرفة التغيرات التي تحدث في الأسعار بشكل مستمر.

اقرأ مقالنا عن أهمية التخطيط الاستراتيجي

أسباب نجاح التجارة

قبل البدء في إنشاء مشروعك عليك معرفة أسباب نجاح التجارة

هدفك من التجارة هل هي من أجل تحقيق علامة تجارية أم من أجل تحقيق عائد مادي.

  • ادرس المخاطر:
    • التغيرات المستمرة في السوق الاقتصادي يعرضك للكثير من المخاطر.
    • لذا عليك القيام بدراسة جميع الجوانب التي تتعلق بمشروعك بداية من الطريقة التي تدير بها مشروعك وصولا إلى الموظفين ومدى كفائتهم.
    • لذا كي تتمكن من نجاح مشروعك يجب عليك وضع خطط لمواجهة المخاطر.
  • السوق المستهدف: عليك أن تحدد الفئات التي تستهدفها وعليها أن تكون مختلفة عن أي منتج يتم ترويجه في ذلك المكان حتى تحقق النجاح المطلوب.
  • معرفة المنافسين: قبل البدء في مشروعك عليك أن تدرس المنافسين من حيث نقاط قوتهم وضعفهم، كذلك من حيث الأسعار والمنتجات التي يقدمونها، ولابد أن تختلف عنهم حتى لو كان مشروعك صغيرا.
  • الاعتماد على البرامج المحاسبية: الاعتماد على برنامج حسابات قوي يساعدك على نجاح مشروعك وهذه البرامج تساعدك في:
    • المعاملات التجارية اليومية.
    • معرفة الأرباح والخسائر.
    • استرجاع الفواتير القديمة

يجب عليك التعرذف أيضاً على تجارة التجزئة

قصص النجاح في التجارة

التجارة هى مجموعة من العمليات التجارية التي تتضمن عملية بيع وشراء الكثير من الخدمات والسلع المختلفة. كما أنه يقصد بها أيضًا تبادل مجموعة كبيرة من الأشياء عن طريق صفقة تجارية تقوم على بيع وشراء مواد معينة. بالإضافة لأنه يقصد بها أيضًا القيام بتبديل أو شراء بعض السلع. وذلك إما من خلال الجملة أو عن طريق التجزئة، وتستخدم التجارة أيضًا من أجل وصف مجموعة من النشاطات الترويجية لتحفيز عملية بيع هذه النشاطات والقيام بشرائها. وسوف نتعرف على أهم قصص النجاح في التجارة.

 قصة نجاح عبد الله العثيم ” بيع الكثير مع ربح قليل”

يعد عبد الله العثيم رجل عصامي. فلقد بدأ حياته التجارية بمحل صغير يقع هذا المحل في منطقة ” حلة القصمان” في شرق البطحاء في الرياض. وكان يحمل شعار ” القناعة بالربح القليل” ولقد كان ينفق عبد الله العثيم أموال كثيرة في الخير. وتمكن من أن يعمل مع والده بمجال تجارة المواد الغذائية والإستهلاكية في المملكة العربية السعودية. وتمكنت شركته من أن تنال على المركز رقم 51 ضمن حوالي مائة شركة سعودية في عام 2012. وتتميز هذه الشركة بأنها تحتوي على مجموعة كبيرة من العملاء، ويصل عدد فروع الشركة لأكثر من 107 فرع على نطاق المملكة العربية السعودية كلها. وخلال عام 2011 تمكنت من استقبال الكثير من المتسوقين الذين يصل عددهم لأكثر من 39 مليون متسوق. وبلغ حجم المبيعات لها لأربعة مليارات ريال خلال وقت قصير.

تم اختراع المال لتسهيل عملية التجارة. وفي العصر الحديث ادخلت بطاقات الائتمان والتجارة الإلكترونية لتسهيل تداول الأسهم التجارية وعمليات الشراء الفورية.

يمكنك قراءة المزيد حول كيف تصبح رجل أعمال و شخصية رجال الأعمال 

السابق
كيف تصبح مديراً ناجحاً