تعريف التجارة

تعريف التجارة

مقدمة عن التجارة

  • توجد الكثير من النشاطات المختلفة في هذا العالم من حولنا. حيث أن هذه النشاطات المختلفة التي تحدث تؤدي إلى زيادة الربح بين الناس العاملين بها، فأصبحت تلك النشاطات مثل المهن القوية التي من خلالها يتم الاشتراك وكسب الرزق والمال وزيادة منافع الناس بمختلف أنواعها. فمن ضمن تلك النشاطات المهمة هي التجارة. فالتجارة من أهم المهن التي يمكن أن تتواجد حولنا أو نتعامل معها.
  • فـ تعريف التجارة يمكنه أن يكون عبارة عن التعاملات التجارية بين الناس. ويمكن أن تشمل تلك التعاملات تشمل البضائع الخاصة بالطعام والشراب أو الملابس أو النسيج أو أي شيء يمكن أن يباع ويُشترى. هذه البضائع يتم التعامل معها بقانون البيع والشراء، فإما أن تتم عملية التبادل بين البضائع المختلفة وبعضها أو يتم التبادل بينها وبين أسعارها أو النقود الخاصة بها.
  • التجارة من أقدم المهن التي يعمل بها الكثير من الناس.  فهي المهنة التي جعل الله أنبياءه يعملون بها. هذه التجارة هي الطريقة التي كان يعمل بها البشر منذ القدم حتى وقتنا هذا لكي يقوموا بكسب المال أو البضائع وبيعها في الأسواق المحلية أو الأسواق البعيدة.
  • يزيد هذا البيع الربح ويزيد نسبة إقبال الناس على البضائع لكي يقوموا بشرائها والاستفادة منها. وتلك التجارة لها الكثير من المفاهيم والعلوم الواسعة التي تشملها وتتكون منها.
  • ترتبط التجارة دائماً بالكثير من القوانين والمجالات المختلفة والمهمة والتي يلزم على التجارة أن تسير عليها وأن تُطبق ما بها من أحكام. فهناك الكثير من الأحكام التي ترتبط بالتجارة والتي يلزم على جميع التجار أن يلتزموا بها. فالتجارة ترتبط بالأحوال الاقتصادية والأحوال السياسية بشكل كبير. كما أنها تُحدد على حسب مجال المُنتجات التي تُباع في الأسواق.

يمكنك ايضا قراءة هذا المقال

تعريف التجارة

 

تشتمل التجارة على نقل السلع أو الخدمات من شخص أو جهة معينة إلى شخص آخر، غالبًا مقابل المال. يسمى النظام أو الشبكة التي تسمح بالتجارة ‘بسوق العمل’ حيث أنه يعتبر واحد من العديد من أنواع الأنظمة والمؤسسات والعلاقات الاجتماعية والإجراءات والبنى التحتية التي تشارك الأطراف في تبادلها. في حين يمكن للأطراف تبادل السلع والخدمات عن طريق المقايضة. لكن تعتمد معظم الأسواق على البائعين الذين يعرضون سلعهم أو خدماتهم (بما في ذلك العمل) مقابل المال من المشترين. يمكن القول أن السوق هي العملية التي يتم من خلالها تحديد أسعار السلع والخدمات. في حين يتم تسهيل التداول من خلال ثلاثة أنواع أساسية من التبادلات: تنفيذ الصفقات مع دفع العملة السائدة، أوتبادل السلع والخدمات، أو الدفع بعملة افتراضية.

قد يهمك قراءة هذا المقال

تعريف التجارة لغةَ و اصطلاحاً

  • التعريف الإصطلاحي: تبادل بملء الإرادة للسلع و المنتجات المختلفة. والملخص هو أخذ المنفعة سواء مادية أو معنوية.
  • التعريف اللغوي: تحريك المال من أجل تحقيق الأرباح.

مفهوم التّجارة و أقسامها

تتكوّن التّجارة في مفهومها الإقتصادي من عدة عناصر ومن هذه العناصر الهامة هو العرض و الطلب و المردود المادي(كسب المال) و نوعية السلعة المستخدمة لتحقيق المنفعة.و تطورت التّجارة حتى دخلت كمؤشر يشير إلى مستوى الإقتصاد في الدولة.

أنواع التجارة

  • تجارة داخلية: تتم التجارة الداخلية ضمن الحدود السياسية والجغرافية للبلد. يمكن أن يكون على المستوى المحلي أو المستوى الإقليمي أو المستوى الوطني. ومن ثم فإن التجارة التي تتم بين تجار من مدينة معينة مع مدينة أخرى أو جهة من نفس البلد وما إلى ذلك فتسمى بتجارة داخلية.
    وتنقسم التجارة الداخلية إلى مجموعتين:
    – تجارة الجملة: تتضمن شراء كميات كبيرة من المنتجين أو الشركات المصنعة وبيعها بالجملة لتجار التجزئة لإعادة بيعها للمستهلكين. تاجر الجملة هو الرابط بين الشركة المصنعة وتاجر التجزئة. حيث أن تاجر الجملة يحتل مكانة بارزة في مجال التجارة، فكل من المصنعين وكذلك تجار التجزئة يعتمدون عليه. تاجر الجملة بمثابة وسيط بين المنتجين وتجار التجزئة.
    – تجارة التجزئة: تتضمن شراء السلع من تجار الجملة وبيعها بكميات قليلة جدًا إلى المستهلكين للاستخدام الشخصي. يعتبر بائع التجزئة هو الحلقة الأخيرة في سلسلة التوزيع. فهو بدوره يقيم صلة بين تجار الجملة والمستهلكين. هناك أنواع مختلفة من تجار التجزئة منها الصغيرة وكذا الكبيرة. تجار التجزئة على النطاق الصغير يشمل الباعة المتجولين. المحلات العامة، الاكشاك وما إلى ذلك.
  • تجارة خارجية: التجارة الخارجية . هي الشراء والبيع بين دولتين أو أكثر. على سبيل المثال. إذا قام تاجر من تركيا ببيع سلعه إلى تاجر آخر من نيويورك. فهذا مثال على التجارة الخارجية.
    وتنقسم التجارة الخارجية  ثلاث مجموعات:
    – تجارة التصدير: عندما يبيع تاجر من بلده الأصلي بضائعه إلى تاجر يقع في بلد آخر. يطلق على هذه العملية بتجارة التصدير. مثلا تاجر من المغرب يبيع بضائعه إلى تاجر يقع في الصين.
    – تجارة الاستيراد: عندما يقوم تاجر في بلد المنشأ بشراء أو الحصول على سلع من تاجر موجود في بلد آخر. يطلق على هذه العملية بتجارة الاستيراد. على سبيل المثال تاجر من المغرب يشتري بضائع من تاجر موجود في الصين.
    – تجارة المقاولات (إعادة التصدير): عندما يتم استيراد البضاعة من بلد معين ثم إعادة تصديرها بعد إجراء بعض التحويلات، فإنها تسمى تجارة المقاولات. باختصار، يمكن أن يطلق عليه أيضًا إعادة تصدير السلع المستوردة. على سبيل المثال تاجر (من المغرب) يشتري بعض المواد الخام أو قطع الغيار من تاجر (من الصين). ثم يقوم بتجميعها، أي تحويلها إلى سلع تامة الصنع ثم إعادة تصديرها إلى تاجر (في الولايات المتحدة الأمريكية).

 

مفهوم التجارة الخارجية

تعريف التجارة الخارجية التجارة الخارجية هي فرع من فروع الاقتصاد، حيث تختص التجارة الالكترونية في دراسة الصفقات الاقتصادية الجارية عبر الحدود الوطنية وتشمل هذه الصفقات تبادل السلع المادية، وتبادل الخدمات، وتبادل النقود سواء كانت استثمارات او قروض ويمكن تعريف التجارة الخارجية بأنها: “العلاقات التبادلية الدولية للسلع الإنتاجية والاستهلاكية والاستثمارات والاستشارات بكافة فروعها”.

اهيمة التجارة الخارجية

تعطي الفرصة للدول للحصول على المنتجات التي لاتتوفر لديها بسبب عدم إمكانية انتاجها او ارتفاع تكلفة انتاجها.
تنمية اقتصاديات الدول النامية بسبب الحصول على القروض التي تستخدم في مشاريع إنتاجية تستخدمها في سداد القروض. التوسع في تقسيم العمل والتخصص وبالتالي زيادة الكفاءة الإنتاجية.
رفع مستوى الرفاهية الاقتصادية للدول للحصول على المنتجات التي تلبي احتياجاتهم ورغباتهم.
تعتبر أداة تقرب المسافات بين الدول وتجتاز الحدود بين الدول وبالتالي زيادة تبادل الثقافات والاستفادة من مميزات التطورات التكنولوجية والتجارب الاقتصادية الناجحة.
العوامل التي يتوقف عليها مقدار التجارة الخارجية مفهوم التجارة الخارجية مفهوم التجارة الخارجية التفوق النسبي في بعض فروع الانتاج وارتفاع الكفاءة الإنتاجية لها.
تنوع الطلب بحيث كلما زاد تنوع الطلب زادت التجارة الخارجية. درجة اشتداد طلب الدول الأخرى على الإنتاج.
تكاليف النقل وسهولة المواصلات عدم وجود عوائق اصطناعية بين الدول مثل الرسوم الجمركية ونظام الحصص وغيرها من الأنظمة المعرقلة للتجارة.

تعريف التجارة الدولية

هي تمثل تبادل السلع والخدمات بين الدول التي تتوافر فيها والدول التي تفتقر إليها . أي أن هناك دولة مصدرة واخرى مستوردة.والحكمة من التجارة الدولية انها استغلال امثل لموارد العالم.

يختلف مفهوم التجارة الدولية International Commerce عن التجارة الداخلية. في أن الأولى تقوم بين أطراف دولية تفصل بينها حدود سياسية، وموانع تداول، وأنظمة، وقوانين، وآليات. ليست قائمة بين أطراف التداول في السوق التجارية الوطنية. ويمكن النظر إلى التجارة الدولية على أنها ذلك النوع من التجارة الذي ينصب على كتلة التدفقات (الصادرات والواردات) السلعية المنظورة، التي تؤلف مجمل الإنتاج السلعي المادي الملموس المتداول في أقنية التجارة الدولية بين الأطراف المتداولة من جهة وعلى كتلة التدفقات (الصادرات والواردات) الخدمية غير المنظورة التي تتألف من خدمات النقل الدولي بأنواعه. وخدمات التأمين الدولي، وحركة السفر والسياحة العالمية، والخدمات المصرفية الدولية، وحقوق نقل الملكية الفكرية.وخاصة نقل التقانة (التكنولوجية) من جهة أخرى.

يمكن القول إن التجارة الدولية هي حصيلة توسع عمليات التبادل الاقتصادي في المجتمع البشري. التي نتجت عن اتساع رقعة سوق التبادل الاقتصادي الجغرافية. بحيث لم تعد السوق مغلقة أو قائمة على منطقة جغرافية واحدة. تضم مجتمعاً وتكويناً سياسياً واحداً. بل اتسعت لتتم المبادلات السلعية والخدمية فيها بين أقاليم ذات مقومات اجتماعية وسياسية مختلفة. وعلى ذلك فإن للتجارة الدولية طبيعة خاصة بها، تختلف عن طبيعة التجارة الداخلية في الدولة الواحدة.

يمكنك أيضاً متابعة هذه المقالة

تعريف التجارة والخدمات

التجارة نشاط اقتصادي يقوم على الربط بين المنتج والمستهلك، وتكون إما بالجملة أو نصف الجملة أو التقسيط، أما الخدمات فتتمثل في السلع الاستهلاكية والإنتاجية غير الملموسة.والتي تستهلك في نفس الوقت الذي تنتج فيه. مثل قطاعات البناء والبريد والصحة …، وتدخل التجارة والخدمات ضمن القطاع الاقتصادي الثالث.

مقومات النشاط التجاري والخدماتي

تتمثل مقومات النشاط التجاري والخدماتي في الإنتاج سواء الصناعي أو الفلاحي أو الخدماتي. والنقل والتوزيع الذي يتم عبر الطرق أو البحر أو الجو، والأسواق التي تنقسم إلى تقليدية وعصرية. والاستهلاك المتمثل في عدد السكان ومستواهم المعيشي، وقد تطورت الخدمات بشكل كبير مع تزايد التركيز الرأسمالي في البلدان المتقدمة. حيث أصبحت المؤسسات تتحكم في السلع من الإنتاج إلى  الاستهلاك. ففي اليابان مثلا تشكل السوكوسوشا قوة مهيكلة للأسواق. حيث تقوم باكتشافها واختيار وسائل الإنتاج والمواد الأولية، وتقدم التمويل وتصرف المنتجات.

تعريف التجارة الالكترونية

التجارة الالكترونية هي نوع من أنواع التجارات الحديثة يمكن للشركات والأفراد من خلالها استخدام شبكة الإنترنيت لبيع وشراء السلع والخدمات وتحويل الأموال والبيانات. يصطلح عليها كذلك بالأعمال الإلكترونية وتعود بداياتها إلى ثمانينيات القرن الماضي.

أصناف التجارة الالكترونية

التجارة بين الشركات: يقصد بها التبادل الإلكتروني للسلع والخدمات أو المعلومات بين الشركات. ومن أبرز أمثلتها مواقع تبادل المعلومات بين الشركات والبحث عن الخدمات والمنتجات وخوض المعاملات عبر منصات الشراء الإلكتروني.

التجارة من الشركة إلى المستهلك: يتعلق هذا النوع  بما يسمى بالبيع بالتقسيط. هناك عدد كبير من الشركات والمتاجر التي تبيع السلع والمنتجات والخدمات مباشرة للمستهكين عبر الإنترنيت دون وساطة.

التجارة بين المستهلكين: هي عبارة عن تجارة منتوجات وخدمات ومعلومات بين المستهلكين عبر الإنترنيت.  تتم هذه التجارة بمساعدة طرف ثالث يوفر منصة إلكترونية للقيام خلالها بتحويل المنتجات بين المستهلكين. ومن أشهر هذه المنصات منصة  إي باي، إلا أن الكثير من الناس بدؤا مؤخرا يستخدمون منصات التواصل الإجتماعي لنفس الغرض كفايس بوك مثلا.

التجارة من المستهلك إلى الشركة: هذا الصنف هو على عكس الصنف الأول إذ يتم هنا عرض الخدمات والمنتجات من طرف المستهلك للشركات من أجل شراءها عبر الإنترنيت. ومن بين المنتجات والخدمات التي يتم بيعها من طرف المستهلكين توجد الصور الفوتوغرافية الخالية من حقوق الملكية والتصاميم والرسومات.

يمكنك أيضاً قراءة هذه المقالة

أهمية التجارة

هذه المهنة من أكثر المهن التي تقوم بتوفير الكثير من الاحتياجات للناس وللتجار العاملين بها أيضاً، فللتجارة أهمية كبرى في كل بلد، وهذا ينطبق على التجارة الخارجية والتجارة الداخلية وجميع أنواع التجارة المختلفة، فمن ضمن أهميات التجارة وفوائدها والمميزات التي تُضيفها لنا هي:

  • زيادة الدخل: أساس التجارة هو تبادل السلع المختلفة والمنتجات التي يحتاجها الناس بالنقود والأموال التي تُقابلها، وهذا ما يقوم بزيادة الزرق والكسب وبالتالي زيادة دخل الأفراد الذين يعملون بالتجارة، فالتجارة قادرة على أن توفر المستوى المناسب للمعيشة وتحسينه كما أنها توفر دخلاً مناسباً وكبيراً من حيث الأموال والنقود.
  • توفير فرص عمل: يمكن للتجارة زيادة الفرص الخاصة بالأشخاص الذين لا يعملون بالقيام بعمل التجارة، فتلك التجارة تستطيع أن تفتح مجالاً مناسباً وقوياً بالنسبة للشباب وبالنسبة لأي شخص حتى يقوم بزيادة ربحه والعمل، وهذا الأمر يفيد بشكل كبير في التخلص من مشكلة مهمة من أحد مشاكل الدولة وهي قلة الأيدي العاملة، وأيضاً نسبة البطالة العالية.
  • توفير الاحتياجات: للتجارة بعض المميزات والفوائد المهمة بالنسبة للسوق والأشخاص الذين يشترون البضائع، فهم الفئة التي تستفيد من البضاعة وتستطيع أن تستخدمها، فمن خلال التجارة أصبح هناك توفير للاحتياجات التي يحتاجها كل شخص وكل بيت، فلا يوجد غرض ما لا يتواجد في الأسواق.

سهلت التجارة الكثير من الأمور الحياتية على الناس من خلال توفيرها لهذه المنتجات والاحتياجات الضرورية الخاصة بهم.

التجارة من الأنشطة التي تم اكتشافها منذ زمن بعيد، والتي تطورت بكل ما بها من معلومات إلى يومنا هذا، فـ تعريف التجارة في الماضي أصبح أكبر وأوسع في زمننا هذا، ولهذا يجب أن نطور أكثر منه ونُصبح من الدول التي تستطيع التصدير وزيادة الاقتصاد الخاص بها.

يمكنك الإطلاع على المزيد هنا

السابق
كيف تقوي أسنانك و أطعمة تقوي الأسنان واللثة وتقوية مينا الأسنان
التالي
المسح على الجورب وشروطها