ما هو العقار

ما هو العقار

ما هو العقار (بالإنجليزيّة: Real Estate) هو أيّ شيءٍ يَمتلك طبيعةً غير منقولة وثابتة لا يمكن تَحريكها من مكانٍ إلى آخر.

ومن الأمثلة عليه الطُرق، وملاحق المباني، والأسوار، والمنازل.

العقار هو كلّ شيءٍ يمثل أصلاً مستقراً وثابتاً في موقعه ممّا يؤدّي إلى عدم قابليّته للانتقال من موقعٍ إلى آخر دون تعرّضه للتلف.

لا تفوّت قراءة موضوع خطوات النجاح في التجارة

1- تعريف العقار في اللغة.

العقار بالفتح مخففا الأرض والضياع والنخل، وفي لسان العرب لابن منظور،العقار: الـمنزل والضيعة .

2:ـ العقار في اصطلاح فقهاء المالكية:

فقهاء المالكية اعتبروا العقار، هو كل شيء لا يمكن نقله أبدا، أو لا يمكن نقله إلا بتغيير هيأته. وهذا يعني أن كلمة عقار كما تطلق على الأرض، تطلق كذلك الأشجار والبناءات. وما يتصل بها مما لا يمكن نقله إلا بتغيير هيأته. يفهم من هذا التعريف أن كل ما من شأنه أن يستقر ولا ينقل أبدا. أو لا ينقل إلا إذا تغيرت هيأته ولحقه تلف يعتبر عقارا بطبيعته.

قد يهمك القارءة عن كيفية كتابة التقارير الادارية

أنواع العقارات

تصنف العقارات بناءً على تصنيفين وهما:العقارات في الفقه الإسلاميّ

 في الفقه الإسلاميّ:

المباني: تستخدم في السكن أو العمل، كما تشمل مجموعة من الملحقات. مثل الأراضي والحدائق. الأراضيّ، وتشمل عدّة أصنافٍ ومنها:

الأراضي المملوكة: هي الأرض التي تعود ملكيتها لشخصٍ أو مجموعة من الأشخاص.

يحقّ لهؤلاء الاشخاص التصرّف بها في الطريقة التي تُناسبهم. ويصنّف هذا النّوع من الأراضي ضمنَ الأراضي المتوارثة. وتطبّق من خِلالها الأحكام الخاصّة في الملكيّة، مثل الرهن، والبيع، والوقف.

الأرض الخراجيّة: هي الأرض التي فَتحها المسلمون داخل البلدان الأعجميّة، وفرضوا على أهلها الجزية. كما تشمل الأراضي التي تركها أهلها وأصبحت لاحقاً وَقفاً إسلاميّاً.

الأرض الموات: هي الأرض التي لا يَملكها أحد، ولا يمكن الاستفادة منها.

الأراضي الموقوفة: تشمل نَوعين هما: أرض الوقف للصالح العام وبيت مال المسلمين. الأرض المَوقوفة من خلال أصحابِها.

العقارات في الأنظمة الحديثة:

صنّفت الأنظمة الدوليّة الحَديثة العقارات إلى ثلاثة أنواع، وهي:

الأملاك الوطنيّة نوعين وهما:

عامة: التي يَستخدمها الناس سواء بطريقة مباشرة مثل الطرق العامة أو المرافق العامة مثل المطارات أو التي توفّر خَدمات عموميّة مثل المحاكم والمدارس.

وطنية خاصة: هي الأملاك والعقارات التي لا يوجد لها مالك ولا تدخل ميراثاً. ولا نعرف من هو مالكها.

الأملاك الخاصة: هي التي تعود لشخصٍ ما ولا تشمل عامّة الناس. أي أن هذه الأملاك تكون ملكاً لشخصٍ واحد فقط أو ملكيّة مقسّمة يملكها أكثر من مالك، ولكلِّ شخصٍ منهم حصّة في هذه الملكيّة.

الأملاك الوقفيّة نوعين، وهما:

الوقف العام: هو العقار الذي يتبع لجمعيات خيريّة أو مساجد.

الوقف الخاص: هو العقار الذي حُبس لأفرادٍ مُحدّدين يصح تقديم الوقف لهم.

العقارات وفقاً للهدف منها: هو تقسيم العقارات بناءً على طبيعة ونوعية استخدامها. حيث يعتمد كلّ قسمٍ منها على اختصاصٍ مُعيّن.

وتشمل هذه العقارات الآتي: العقارات الزراعيّة، والعقارات الصناعيّة، والعقارات التجاريّة، والعقارات السكنيّة. والأراضي الفضاء أي التي لم تُستغل، والعقارات العامة الترفيهيّة مثل الحدائق. والعقارات الخاصّة مثل المطارات، والموانئ البحريّة، والمستشفيات، والمدارس.

قد يهمك القراءة عن تعريف العمل الجماعي

خصائص العقارات

لأي عقار خصائصه التي تميزه عن غيره وتجعله مناسبًا أكثر لاحتياجات المشتري ومن أهم تلك الخصائص :

  • موقع العقار

حيث المنطقة هل هو على شارع رئيسي أم جانبي، وبعده وقربه من الخدمات وتوافر المؤسسات الحكومية والخدمية بالقرب منه، كل هذا يؤثر بشكل أساسي على سعره.

  • العرض والطلب

فقيمة الوحدة تتحدد بناءا على العرض والطلب عليها ، فقلة العرض عن الطلب يعني نقص في مستوى تلبية الاحتياجات مما يرفع من قيمة العقار.

  • احتياجات المشتري للعقار

الاحتياجات هي التي تعزز من قيمة عقار عن آخر، فاحتياجات الأسرة الكبيرة تكون مختلفة عن الأسرة المكونة من فردين أو عن المقبلين عن الزواج.

  • الاختلاف والتنوع

تتميز العقارات بالاختلاف والتنوع أمام المشترين من حيث الموقع والمساحة والتصميم والسعر مما يجعل في العمارة السكنية الواحدة أكثر من نموذج مختلف لتناسب الاحتياجات المختلفة .

  • الترويج والتسويق

يختلف الترويج او التسويق للعقار على حسب قيمته، وعلى حسب احتياجات السوق وطرق التسويق.

نعرّف على تعريف الاستثمار 

أهمية العقار

القطاع العقاري هو المركز الرئيسي لتشجيع الاستثمار المنتج و المدر للدخل والموفر لفرص الشغل بشكل مباشر أو غير مباشر، كما يعتبر أرضية لانطلاق المشاريع الاستثمارية في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية والفلاحية والسياحية والخدماتية وكذا الديموغرافية من خلال تنظيم المجال العمراني وكذا خلق برامج تولي أهمية كبرى على هذا النحو كل يرمي للاستجابة لمتطلبات التنمية وإنعاش الاستثمار .

اقرأ عن موضوع من الضرائب العقارية على المالك أم المستأجر 

السابق
الفرق بين الرؤية والرسالة
التالي
الفرق بين الكفاءة والفعالية