مشاكل القلب

أمراض القلب

يتمّ استخدام مصطلح أمراض القلب للتعبير عن أيّ من الأمراض والمشاكل الصحيّة المختلفة التي قد تصيب القلب. وتتمثّل بأمراض الأوعية الدموية مثل مرض الشريان التاجيّ. واضطرابات ضربات القلب، وعيوب القلب الخلقيّة. يوجد لأمراض القلب فحوصات تشخيصية مختلفة للكشف المبكر وتجنب المضاعفات سوف نتعرف على إجراءات الفحوصات اللازمة للكشف المبكر عن أمراض القلب.

يمكنك أيضا مشاهدة مقالة أمراض النقرس

الكشف المبكر عن أمراض القلب ومشاكل القلب

إن الكشف المبكر عن هذه الأمراض من شأنه أن يساهم فعلياً في علاجها قبل أن تتطوّر الأمراض ويصبح التخلص منها مستحيلاً . أو أن تتسبب بنوبة قلب مفاجئة ممكن أن تؤدي إلى الوفاة.

الفحص السريري وتحاليل الدم

  1. اختبار الدهون المتطور والبروتين الدهني: عكس الاختبار التقليدي للكوليسترول في الدم. والذي يقيس الكوليسترول الكلي والدهون الثلاثية. وهذا الاختبار يوضح حجم الجسيمات وهو أمر مهم لأن بعض الجسيمات تكون كبيرة ورقيقة. اختبار البروتين الدهني في الدم LP يحلل نوع معين من الكوليسترول الذي يزيد من خطر الأزمات القلبية ثلاثة أضعاف.
  2. تحليل الجلوكوز: أبسط طريقة للكشف عن خطر الإصابة بمرض السكري في المستقبل. لأنه لم يتم فحص نسبة السكر في الدم.
  3. فحص البروتين التفاعلي عالي الحساسية: هو بروتين في الدم يمثل مؤشرًا قويًا على وجود أي التهابات في جميع أنحاء الجسم. ويصيب الكوليسترول الأوعية الدموية ويتسبب في التهابات ورفع مستويات (CRP) في الدم. وهذا أمر خطير لأن النساء اللواتي يعانين من مستويات مرتفعة من (CRP) قد يزيد احتمال إصابتهن بأزمة قلبية أو سكتة دماغية أربع مرات.
  4. نسبة الكالسيوم في الشريان التاجي: عبارة عن مسح بسيط بالأشعة السينية للكشف عن اللويحات التي تحتوي على الكالسيوم في شرايين القلب. ويمكن أن يكشف هذا الفحص عن احتمالية الإصابة بالسكتات القلبية. لأنه يكشف عن وجود البلاك داخل الشرايين. ويؤدي تراكم الكالسيوم والكوليسترول والدهون في الشرايين إلى الإصابة بالجلطات، والسكتات القلبية، ويظهر الكالسيوم في الاختبار مضيئًا على لوح الأشعة بخلاف البلاك المتراكم في الشرايين.

الإختبارات التشخيصية والأشعة

  • جهاز تخطيط كهربية القلب. يسجل جهاز تخطيط كهربية القلب (ECG) هذه الإشارات الكهربية. ويمكن أن يساعد طبيبك في اكتشاف عدم انتظام بنية القلب ونظمه.
  • اختبار الإجهاد. يتضمن رفع معدل ضربات القلب بالتمرين أو الدواء أثناء إجراء اختبارات القلب والتصوير لمعرفة كيفية استجابة القلب.

    يمكن قياس الضغوط في غرف القلب لديك. كما يمكن حقن صبغة بحيث يمكن رؤية الصبغة في الأشعة السينية. والتي تساعد طبيبك على رؤية تدفق الدم خلال قلبك، والأوعية الدموية والصمامات للتحقق من أي تشوهات.

  • التصوير المقطعي المحوسب للقلب. يُستخدم هذا الفحص غالبًا للتحقق من مشاكل القلب. في أثناء الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب للقلب. تتمدد على طاولة داخل آلة على شكل كعكة دونات. يدور أنبوب الأشعة السينية الموجود داخل الآلة حول جسمك لالتقاط صور للقلب والصدر.
  • المراقبة بجهاز هولتر. جهاز هولتر هو جهاز محمول يرتديه الشخص لتسجيل كهربية القلب بشكل متواصل لفترة تتراوح عادةً بين 24 و72 ساعة. يستخدم جهاز هولتر لرصد اضطرابات نبضات القلب التي لا يمكن التوصل إليها من خلال اختبار تخطيط كهربية القلب (ECG) المعتاد.
  • مخطط صدى القلب. يوضح هذا الفحص غير الجائر، الذي يتضمن موجات فوق صوتية لمنطقة الصدر. صورًا مفصلة لبنية القلب ووظيفته.
  • القسطرة القلبية. في هذا الاختبار، يتم إدخال أنبوب قصير (غمد) في وريد أو شريان في الساق (الأربية) أو الذراع. ثم يتم إدخال أنبوب مرن ومجوف وأكثر طولاً (قسطرة توجيهية) في الغمد. يمرِّر الطبيب القسطرة التوجيهية، بمساعدة صور الأشعة السينية التي تظهر على الشاشة، في الشريان حتى يصل إلى القلب.
  • تصوير القلب بالرنين المغناطيسي . لإجراء هذا الفحص، تتمدد على طاولة داخل آلة تشبه الأنبوب تعمل على إنتاج مجال مغناطيسي. يُنتج المجال المغناطيسي صورًا لمساعدة طبيبك على تقييم قلبك

يمكنك أيضا مشاهدة مقالة وصفات ماء الورد لعلاج حب الشباب

علامات مبكرة لأمراض القلب

بشكلٍ عام فإنّ الإصابة بأمراض القلب تحدث وتزداد مع مرور الوقت، إذ قد تظهر لدى البعض أعراض وعلامات مبكرة لأمراض القلب قبل حدوث إصابةٍ فعليّة بأمراض القلب والتشخيص بها. وتختلف هذه الأعراض والعلامات في طبيعتها وشدّتها من شخصٍ إلى آخر. كما أنّه في بعض الحالات قد لا تظهر أعراض مُنذرة بالخطر وعلامات مبكرة لأمراض القلب على الإطلاق لدى المريض. إلّا أنّه وبشكلٍ عام فإنّ

أهم الأمور التي تُنذر بالخطر وقد تدلّ على وجود مشكلة أو مرضٍ في القلب:

  1. الشعور بألمٍ في الصدر: قد يكون نتيجةً لأسبابٍ غير متعلّقة بأمراض القلب، إلّا أنّه يُعد من أكثر أعراض نقص التروية الدمويّة القلبيّة شيوعًا وهو ما يُسمّى بالذبحة الصدريّة .وتُعد في معظم الأحيان الشعور بهذه الآلام علامات مبكّرة لأمراض القلب. وتتراوح طبيعة ألم الصدر من شعورٍ بسيطٍ بعدم الارتايح في تلك المنطقة إلى الشعور بألمٍ وضغطٍ شديدين.
  2. الشعور بتعبٍ عامٍ وإرهاقٍ شديد: إذ يُعد ذلك من الأعراض التي تصيب في الغالب النساء، مرضى السكري، وكبار السن.
  3. الشعور بضيقٍ في التنفّس: يحدث ذلك نتيجةً لعدم قدرة القلب على ضخ الدم بالشكل الكافي .وبالتالي تجمُّع الدم في منطقة الرئتان ورشح السوائل باتجاههما، وقد يحدث ضيق التنفّس إمّا أثناء الراحة, أو أثناء القايم بمجهودٍ بدنيّ أو أثناء الاستلقاء بشكلٍ مستوٍ وأفقيّ.
  4. انتفاخ الأطراف السفلى: يحدث انتفاخ الأقدام وهو ما يُسمّى بالوذمة نتيجةً لعدم كفاءة القلب في ضخ الدم. وبالتالي تجمُّع الدم في الأطراف السفليّة ورشحها في أنسجة القدم وبالتالي انتفاخها.
  5. الشعور بخفقانٍ في القلب وعدم انتظام النبض: قد يُعد ذلك من العلامات والمؤشرات إمّا على عدم قدرة القلب على ضخ الدم كما يجب وبالتالي محاولته زيادة النبض لتعويض ذلك، أو قد يُعد مؤشرًا على الإصابة باضطراب النظم القلبيّ.

اعراض مرض القلب عند الشباب

يعد مرض القلب من الامراض الخطيرة خاصة على الشباب والتي من الممكن أن تؤدي الى الوفاة، لذا تعرفوا معنا في هذا المقال على اعراض مرض القلب عند الشباب.

لا ترتبط كل المشاكل الصحية التي تحدث في القلب بعلامات تحذير واضحة، فأعراض الإصابة بمرض القلب لدى الشباب قد تكون مختلفة بعض الشيء للأشخاص الذين هم فوق سن الأربعين والخمسين.

لذلك نقدم لكم أبرز أعراض مرض القلب عند الشباب لكي ينتبهوا لها ويأخذون حذرهم منها:

  •  الاغماء المفاجئ: قد يحدث الاغماء المفاجئ لدى الشباب بسبب بطء نبضات القلب والذي يؤثر بدوره سلبا على قدرة الجسم على حفظ ضغط دم بمعدله الطبيعي وتزويد المخ بكمية كافية من الدم.
  • ضيق التنفس: تتسبب أمراض الصمامات في حدوث خلل في تدفق الدم داخل القلب نتيجة عدم قدرة تلك الصمامات على تنظيم سير الدم بالقلب مما قد يؤدي الى الصعوبات في التنفس أثناء القيام بجهد بدني محدود.
  • السعال: السعال المتواصل أو الشعور بالاختناق من العلامات الواضحة لإخفاق عمل القلب لأنه عندما لا يعمل القلب بالشكل المطلوب يؤدي ذلك إلى تراكم السوائل في الرئتين وبالتالي حدوث هذه المشاكل.
  • الام الصدر: إن الألم الناجم عن الإشكالات القلبية تتركز غالبا في العظام العلوية من الصدر مع ميل نحو اليسار، من جهة أخرى قد يشعر المصابين به ايضا بوجود ضغط وحرقة.
  • الغثيان وعسر الهضم: في حالات نادرة قد يكون عسر الهضم عرضًا لمرض عام في الجسم، مثل ضعف عضلة القلب الذي ينتج عنه عدم وصول الأكسجين والدم إلى الجهاز الهضمي مما يسبب الشعور بالغثيان والقيء.
  • ألم ينتشر إلى الذراع: النوبة القلبية عند الشباب قد يكون لها أعراض أخرى غير الألم الصدري، حيث قد يشعر بعض الشباب بألم حاد في منطقة الصدر ويتحرك نحو الذراعين.
  •  الشعور بالدوار: انخفاض ضغط الدم من الأسباب الرئيسية للشعور بالدوخة، وخاصة عند الانتقال من الاستلقاء إلى الجلوس أو الوقوف بسرعة كبيرة جدا لأن الدم قد لا يتدفق إلى الرأس بنفس السرعة.
  •  التعرق: التعرق المفاجئ الذي لا ينجم عن الإجهاد أو الحرارة هو أحد الدلائل على امكانية الاصابة بالنوبة القلبية، حيث يتم تقليل تدفق الدم إلى القلب نتيجة انسداد الأوعية الدموية.
  • الشعور بالألم في أجزاء مختلفة من الجسم: قد يعاني البعض في الكثير من الأحيان بالشعور بألم في الكتف واليدين وفي الجزء السفلي من الظهر أو في الرقبة وذلك بسبب تضييق الأوعية الدموية والشرايين في القلب مما ينتج عنه عدم تدفق الدم إلى تلك المناطق  مسببة لهم الألم والوخز الشديد.
  •  ظهور أورام: تتجمع السوائل في الجسم عادة عندما يبدأ إخفاق عمل القلب الأمرالذي يمكن له أن يتسبب في حدوث أورام في الرجل أو اليد أو يحدث تجمع للسوائل في منطقة البطن.

أعراض أمراض القلب

  • الألم وأو الشعور بالضغط على الصدر، والذي قد يمتد ليصل الى الحنك وأطراف اليدين.
  • ضيق النّفَس
  • خفقانًا في الصدر
  • انتفاخ في البطن، في الساقين أو حول العينين
  • خفقان القلب (يشعر الشخص بأن دقات قلبه سريعة وغير منتظمة)
  • التعرق، الغثيان، التقيؤ أو الدوخة
  • ضيق في الصدر وألم. ضعف أو الشعور بالتعب الشديد والإرهاق.
  • الدوخة
  • لون جلد رماديًّا أو أزرق باهتًا (الزرقة)

بماذا يشعر مريض القلب

عندما نتحدث عمّا يشعر به مريض القلب بشكل عام فإنّا بذلك نقصد على الأغلب مشاعر الألم والانزعاج والملاحظات الجسدية التي يلاحظها، ويشعر بها المريض نفسه، تنبؤناً بأنّ هنالك شيئاً خاطئاً يحصل في داخل الجسم، وهذه المشاعر والأحاسيس هي جزء من مسمى الأعراض (بالإنجليزية: Symptoms) التي تفصح لنا عن المشاكل والاختلالات التي يمكن أن تكون الآن تدور في داخل الجسد أ، كما أنّ بعض الأعراض يمكن أن تختلف قليلاً أو تتفاوت بين الرجال والنساء.

وبشكل عام يمكن إجمال أبرز ما يعانيه مرضى القلب بما يلي:

  • تصلب الشرايين: تتمثل أبرز أعراض مرض تصلب الشرايين (بالإنجليزية:Atherosclerotic Disease) بالشعور بألم أو ضيق في الصدر، بالإضافة لاحتمالية المعاناة من ألم في الفك أو الرقبة أو الظهر، وشعور بضيق التنفس وعدم القدرة على أخد كمية كافية من الأكسجين الموجود في الجو المحيط. ولربما يصاحبه أيضاً برودة وخدران في الأطراف، والمعاناة من التعب والإرهاق الجسدي دون بذل أي مجهود يُذكر.
  •   اضطرابات: نظم القلب تكون دقات القلب في حال الإصابة باضطرابات نظم القلب (بالإنجليزية: Heart Arrhythmia) على ثلاث حالات؛ سريعة، أو بطيئة، أو بسرعة طبيعية ولكن غير منتظمة. وهذا بدوره يتسبّب بشعور المصاب بعدد من الأعراض والعلامات مثل: خفقان القلب، أو رفرفته، والدوخة التي يمكن أن تصل حدّ الإغماء. ويمكن أن يشعر المصاب أيضاً بألم حاد في الصدر أو مجرد عدم ارتياح فيه.
  • عيوب القلب الخَلقية: هي عيوب في خلقة القلب (بالإنجليزية: Congenital Heart Defects) منذ الولادة، ويمكن تقسيمها حسب درجة خطورتها إلى النوعين التاليين:
  1. أمراض خطيرة ومهددة للحياة: يتم اكتشاف اضطرابات القلب الخلقية الخطيرة في الغالب على الفور أو في وقت قريب بعد الولادة، ومن أعراضها: ظهور الجلد بلون رمادي أو أزرق وهو ما يُسمى بالازرقاق (بالإنجليزية: Cyanosis)، ويُلاحظ أيضاً الانتفاخ حول حول العينيين، وفي الأرجل، وفي منطقة البطن. وعدم القدرة على استنشاق كمية جيدة من الأكسجين من الهواء الخارجي عن طريق التنفس أثناء الرضاعة؛ وذلك ما يفسر أنّ أغلب المصابين بأمراض القلب الخلقية الخطيرة يكونون بوزن منخفض.
  2. أمراض أقل خطورة: قد لا يتم اكتشاف هذه الأمراض وتشخيصها إلّا بعد انتهاء مرحلة الطفولة أو في آخرها، أو من الممكن في بعض الحالات ألّأ يتم اكتشافها حتى يصبح المصاب في مرحلة الشباب. ومن الأعراض التي تدلّ على إصابة حديث الولادة بهذا النوع من أمراض القلب الخلقية: انتفاخ الكاحل أو الأيدي أو الأقدام، و قصور التنفس في حال القيام بأعمال مجهدة، والتعب بسهولة من أي نشاط بدني متوسط الشدة.
  •  اعتلال عضلة القلب: ومن أعراض اعتلال عضلة القلب (بالإنجليزية: Cardiomyopathy) الشعور بخفة في الرأس والتعب والإعياء بسهولة، ومواجهة صعوبة أو قصور في التنفس عند بذل مجهود بدني أو حتى في أوقات الراحة، وعدم انتظام دقات القلب، وتسارعها. كما يمكن أن يعاني المصاب من انتفاخ القدمين أو الرجلين أو الكاحلين، بالإضافة للدوخة، والإغماء في بعض الحالات.
  •  التهاب الشغاف: يُعرف التهاب الشغاف (بالإنجليزية: Endocarditis)؛ بأنّه الالتهاب الذي يصيب منطقة الشغاف في القلب؛ والتي تمثل الطبقة الداخلية للحجرات المكونة للقلب. ومن الأعراض الشائعة لمرض التهاب شغاف القلب: الإصابة بالحمى أو ارتفاع درجة حرارة الجسم، وظهور بقع غير طبيعية أو طفح على الجلد، والمعاناة من كحة جافة أو دائمة، وحصول اضطراب في دقات القلب وعدم انتظامها. والشكوى من التعب والإعياء الدائمين، وانتفاخ منطقة البطن، والأرجل، وحدوث قصور في عملية التفس.
  •  داء القلب الصمامي: يشعر المصاب بداء القلب الصمامي (بالإنجليزية: Valvular heart disease) بتعب وإعياء وقصور في التنفس، وربما فقدان الوعي والإغماء، وانتفاخ الكاحلين والقدمين. ومن الأعراض الشائعة أيضاً الشعور بألم في منطقة الصدر وعدم انتظام في دقات القلب.

أمراض القلب النفسية

أظهرت الأدلة أن الأمراض النفسية لها تأثير سلبي على صحة القلب.

لذلك فإن الاكتئاب والقلق والإجهاد يلعبون دورًا أساسيًا في الإصابة بالعديد من الأمراض القلبية، كالاتي:

  1. يسبب الإجهاد ارتفاع ضغط الدم، وتلف الشرايين، وعدم انتظام ضربات القلب، وضعف جهاز المناعة.
  2. يؤدي الاكتئاب لتحفيز تفاعل الصفائح الدموية، وانخفاض دقات القلب، والإصابة بالالتهابات مما يؤدي لزيادة علامات الالتهاب مثل البروتين التفاعلي C، والتي تعد من أهم عوامل الخطر للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، كما يؤدي الاكتئاب للإصابة بالنوبات القلبية أو جلطات الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب.
  3. يتطور مرض الشريان التاجي لدى الأشخاص السليمين عند إصابتهم بالاكتئاب.
  4. تؤدي الإصابة بقصور القلب والاكتئاب إلى زيادة خطر الوفاة.

يصعب تقييم الاكتئاب لدى الأشخاص المصابين بأمراض القلب، لأن أعراض الاكتئاب تتشابه بشكل كبير مع أعراض الأمراض القلبية، مثل: التعب، وانخفاض مستويات الطاقة.

يوجد العديد من الطرق التي يمكن للأطباء استخدامها لتحديد الاكتئاب لدى الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب، ومن أهم هذه الطرق المقابلات التي تعتمد على عدة مقاييس لتشخيص أعراض الاكتئاب.

ولكن إذا كنت تعاني من نوبة قلبية، فمن المستحسن أن يتم فحصك بعد شهرين إلى ثلاثة أشهر.

يساعد هذا النوع من الفحص في اكتشاف أي اكتئاب مبكرًا حتى تتمكن من تلقي العلاج، وتحسين صحتك العقلية والجسدية.

أخطر أنواع أمراض القلب

إليكم أهم المعلومات حول أخطر أنواع أمراض القلب:

  • السكتة الدماغية: هي الحالة الأكثر انتشارًا حين يحدث تجلط الدم في الأوعية التي تغذي الدماغ. عندما ينقطع وصول الدم لمنطقة في الدماغ فإن خلايا الدماغ تبدأ بالموت. وهذا يؤدي إلى مضاعفات كبيرة كخسارة السيطرة على جزء من الدماغ مثل مواقع المسيطرة على الحركة أو التحدث أو تلك المسؤولة عن الذاكرة. ولكن يوجد جانب مشرق حيث أنه في بعض الأحيان خلايا الدماغ لا تصاب بشكل دائم أثناء حدوث السكتات الدماغية. عوضًا عن ذلك فإن الضرر يكون مؤقتًا ومع الوقت فإن الخلايا التي تم انقطاع وصول الدم لها تستطيع أن ترمم نفسها.
  • النوبات القلبية: تحدث النوبات القلبية حين ينقطع وصول الدم إلى القلب نتيجة وجود تجلط (خثرة) له في الأوعية المغذية للقلب. وإن كانت هذه الخثرة منعت وصول الدم نهائيًا للقلب فإن جزء من عضلة القلب تبدأ بالضعف والموت. في أغلب الأحيان ينجو المصابون من النوبات القلبية في المرة الأولى. ولكن عليهم أن يعلمو أن الإصابة بالنوبات القلبية تتطلب تغير في نمط وأسلوب الحياة المتبع كي لا تتكرر.
  •  الفشل القلبي: قد يسمى أيضا بالفشل القلبي الإحتقاني والذي يعني أن القلب لا يضخ الدم بالفعالية المطلوبة لأجزاء الجسم. ويعني أن خلايا الجسم لا تحصل على الكمية المطلوبة من الأكسجين و بالتالي يعني موت هذه الخلايا. الفشل القلبي الاحتقاني قد يتدهور لما هو أسوأ . إذا لم تتم معالجته لذا ينصح لمن يعاني منه أن يتبع إرشادات الطبيب المختص.
  • اضطراب نبضات القلب: اضطراب نظم القلب يشار له على أنه النظم غير الطبيعي لنبضات القلب. وهنالك العديد من الأنواع لاضطراب نظم القلب وهي :بطء نبضات القلب ويشخص حين تكون نبضات القلب أقل من 60 نبضة في الدقيقة .في حين أن تسارع نبضات القلب يشخص حين يكون معدل نبضات القلب أكثر من 100 نبضة في الدقيقة.
  • مشاكل متعلقة بصمامات القلب: وهي الأمراض التي تعنى بالصمامات الموجودة داخل القلب. وفيها لا تفتح الصمامات بما فيه الكفاية لدخول الدم كما يجب له. وفي حالة تدعى التضييق (Stenosis) تصبح الصمامات غير قادرة على أن الانغلاق كما يجب لها مما يجعل الدم يتسرب منهامن أسبابها الإصابة بمشاكل في النسيج الضام. أو حمى الروماتزم، أو الالتهابات.

علاج أمراض القلب

يعتمد نوع العلاج الذي تتلقاه على نوع المرض القلبي. وعادةً ما يتضمن علاج أمراض القلب ومشاكل القلب بصفة عامة ما يلي:

  • تغيير نمط الحياة. يمكن تقليل مخاطر الأصابة بإتباع نظام غذائي قليل الدهون والأملاح، وممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة على الأقل من التمارين المعتدلة معظم أيام الأسبوع والإقلاع عن التدخين والحد من احتساء الكحوليات.
  • الأدوية. إذا لم يكن تغيير نمط الحياة كافيًا. قد يصف الطبيب أدويةً للسيطرة على حالة المرض .إذ يعتمد نوع العلاج المأخوذ على نوع المرض القلبي.
  • الإجراءات الطبية أو التدخل الجراحي. إذا كانت الأدوية غير كافية، فمن الممكن أن ينصح الطبيب بإجراءات أو تدخلات جراحية علاجية معينة. ويعتمد نوع الإجراء أو الجراحة على نوع المرض القلبي ومدى تضرُر القلب.

كيف اعرف انى لا اعانى من مرض القلب

حتى اعرف ان قلبي سليم وليس بي اي مشاكل في القلب أو أي شيء خطير

فلا بد من معرفة الأمور التي لايجب أن أشعر بها و اعاني منها و هي:

  • الشعور الدائم بالخوف والقلق وضيق بالصدر وعدم قدرة الشخص علي التنفس بالطريقة العادية.
  • الشعور بألم شديد ويصعب تحمله في الصدر.
  • الاعياء والتعب وعدم القدرة على ممارسة الرياضة.
  • وجود هالة رمادية اللون حول الجزء الخارجي من القزحية .لأن هذه الهالة قد تكون جرس انذار لوجود مرض في الشريان التاجي بالقلب.
  • تتغير لون شفاه مريض القلب من لونها الطبيعي من الاحمر الفاتح الى اللون الازرق الغامق .مما يدل علي وجود مشكلة في القلب وهذا النوع من الامراض التي تصيب القلب انتشر بنسبة كبيرة وخاصة بين الأطفال.
  • علاقة الفم بالقلب اذا كانت الاسنان داخل الفم ضعيفة أو كانت اللثة ملتهبة .أو وجود بكتريا وتقرحات كثيرة داخل الفم .مما يؤدى غلى حدوث التهابات في الأوعية الدموية والتي بدورها تنقل المرض الى القلب.
  • عدم وجود أي عيوب خلقية داخل القلب وهذه العيوب ليس للشخص أى دور فيها.
  • وجود ألم ينتقل الى الظهر أو الذراع.
  • عدم الانتظام في ضربات القلب فقد تكون نبضات القلب سريعة جدا.
  • وجود عرق بكمية كبيرة بالرغم من عدم القيام بأي مجهود عضلي أو بدني.
  • الشعور بألم شديد في المعدة مما ينتج عصر هضم .

يمكنك أيضا قراءة المزيد عن مشاكل القلب في موقع ويب طب

السابق
مرض النقرس الذى يسمى بداء الملوك وله عامل وراثى وعلاقة بالأكل
التالي
خلطات تبييض الأسنان فى المنزل وبسرعة فى يوم واحد والتبييض بالنشا