كيف يتم بيع و شراء الأسهم

أول ما يتبادر للذهن عند التساؤل عن كيف يتم بيع و شراء أسهم في البورصة العالمية هو سلسلة من العمليات المعقدة، التي تشمل وسيطاً ومكالمة هاتف عاجلة مع الوكيل وغير ذلك من عناصر الصورة النمطية لتلك المعاملة. لكن كل هذا صار من الماضي أما اليوم فالأمور صارت أكثر سهولة وسرعة ولم تعتد تتطلب إلا هاتف ذكي أو حاسوب. ليتمكن المستثمر من الوصول إلى كبرى البورصات العالمية وتداول أسهم أبرز الشركات بأي وقت ومن أي مكان حول العالم.

يمكنك مشاهدة مقال نظرية الوكالة

طريقة بيع الأسهم

يمكن شراء وبيع الأسهم في عدة أماكن، منها البورصة والأسواق الخارجية، ومنها المواقع الإلكترونية، وصناديق الاستثمار، ويمكن عن طريق الشركة نفسها. أو من خلال أشخاص متخصصين، أو سماسرة، وغيرها الكثير، ولكن للحماية من عمليات النصب والاحتيال، يجب شراء وبيع الأسهم في البورصة، فهي من الأماكن المضمونة. التي تحمي حقوق كل من البائع والمستثمر، حيث تتبع أوامر البيع والشراء في الأسهم التي وضعتها الحكومة.

ويتوقف سعر السهم على عملية العرض والطلب، حيث أن إذا كان عدد البائعين أكثر من المستثمرين. فهذا يقلل من سعر السهم، أما إذا حدث العكس، فهذا يزيد من سعر السهم، وهكذا.

إن أفضل طريقة لأي مستثمر يريد استثمار المال الخاص به، هي شراء الأسهم، لأنه إذا اختار الشركة الصحيحة. والتي يوجد بها أرباح وعائد كبير، بعد ذلك يزيد سعر السهم الخاص به عن الأول. فيمكنه بيعه والاستفادة منه،

ويجب عليه أن ينتبه إلى:

  •  إذا أصبح سعر قيمة السهم الذي يمتلكه، أقل من قيمته الحقيقية، فيجب عليه بيعه بسرعة.
  • ويجب بيعه إذا ارتفعت قيمته، لأنها يمكن أن تقل بعد فترة، على حسب أداء الشركة.
  • وإذا كان التدفق المالي للشركة سلبي، فيجب بيع الحصة بسرعة، لتجنب الخسائر.

وعند الإقبال على شراء سهم معين، يجب الانتباه على الآتي:

  • دراسة الشركة المراد شراء السهم منها جيداً، ومعرفة ما إذا كان دخلها ورباحها مناسبة أم لا.
  • وإذا كنت مبتدأ في مجال شراء الأسهم، فيجب عليك شراء صندوق استثماري مشترك، حيث يشارك فيه العديد من المستثمرين.
  • تحليل العائد والربح الخاصين بالشركة قبل الإقدام على أي خطوة.
  • يمكن شراء الأسهم مباشرة من دون وسيط، أو ممكن الاستعانة بالوسطاء، ولكن يجب المقارنة بين كل الاختيارات المتاحة أمامك، لاختيار الأفضل.

قد يهمك أيضا قراءة هذا المقال 

شراء أو تداول الأسهم.. أيهما أفضل؟

حين يتعلق الأمر بالاستثمار في سوق الأسهم فلابد من الإشارة إلى وجود آليات عديدة لتحقيق ذلك، أولها النمط التقليدي العتيق الذي يعني امتلاك أسهم الشركات بصورة فعلية. ذلك من خلال التوجه مباشرة إلى وسيط أو -سمسار بورصة- والذي لا يعينك على إجادة كيفية شراء أسهم في البورصة العالمية إنما فقط ينوب عنك في ذلك. في سبيل ذلك يتكبد المستثمر الكثير من العمولات والرسوم الإضافية، علاوة على أن هذا النمط الاستثماري -بطبيعة الحال- يحتاج إلى رؤوس أموال كبيرة كي يكون ذا جدوى.

أما على الجانب الآخر توجد آليات استثمارية أكثر فعالية وذكاءً ويسراً في آن واحد، ألا وهي تداول قيمة الأسهم عبر الإنترنت دون أمتلاكها بصورة مادية، وذلك من خلال خدمات شركة الوساطة المالية. التي تمثل الآلية الاستثمارية الأكثر حداثة وتطوراً والتي جذبت ملايين المستثمرين من مختلف دول العالم في غضون سنوات قليلة. ذلك يعود إلى تعدد مقومات التميز المتوفرة بها والتي تفتقر إليها الطريقة التقليدية، في مقدمة تلك المزايا انخفاض الرسوم والتكاليف بالإضافة إلى عدم التقيد بالمكان أو الزمان.

قد يهمك أيضا قراء مقال عن التجارة

شراء و بيع الاسهم عن طريق الإنترنت

اصبح تداول الاسهم سهلاً عبر الأنترنت و يمكن للأفراد من جميع مناحي الحياة المشاركة في تداول الاسهم لأسبابهم مختلفة. و مع ذلك، في جميع الحالات تقريباً، يعود الأمر إلى إمكانية تحقيق ربح و دخل إضافي. يهدف معظم متداولي الأسهم عبر الإنترنت إلى شراء الاسهم بسعر منخفض ثم بيعها بسعر مرتفع و كسب الفرق بينهما

و في الآونة الأخيرة ارتفع عدد المستثمرين الذين يتداولون بالاسهم عبر الانترنت في صورة عقود الفروقات. عقود الفروقات تُتيح للمتداول الحصول على الربح الإضافي دون أن يضطر إلى امتلاك الاسهم بالفعل، ستجد في سوق التداول حركة الأسعار ليست مستقرة عند حد معين. ستواجه إما إرتفاع في أسعار الأدوات المالية أو انخفاضها وفي كلتا الحالتين قد تحصل على الأرباح، لأن المتداول هو ما يُحدد طبيعة الصفقات التي يقوم بها سواء البيع أو الشراء. وبهذه الطريقة قد يحصل على الربح من تغير حركة الأسعار.

هناك بعض العناصر الأساسية التي تحتاجها لتداول الأسهم عبر الإنترنت.

وهذه العناصر كالتالي:

  1. يُمكنك تداول الأسهم مع اقصى رافعة مالية 1:400
  2. لن تحتاج إلى دفع عمولة أو رسوم أثناء القيام بالصفقات.
  3. يُمكنك الحصول على المزيد من الأرباح سواء ارتفع سعر السهم أو انخفض.
  4. أيضًا تُوفر لك شركات التداول أدوات التداول الأوتوماتيكية التي تُساعدك على سبيل المثال أدوات إيقاف الخسارة.
  5. واحدة من أهم المزايا التي تحصل عليها من افضل شركة وساطة هي التدريب المجاني مع توافر العديد من الكورسات والمواد التعليمية التي تُزيد من خبرتك ومهارات التداول لديك.
  6. كما يُمكنك تداول الاسهم مع أحدث منصات التداول منها منصات mt4 ومنصة تداول mt5 وغيرها.

قد يُفضل البعض الاستثمار مع البنوك أو المصارف العالمية، ولكن تلك المؤسسات لن توفر لك المزايا السابقة. هذا بالإضافة إلى أن البنوك تتقاضى عمولة ورسوم مقابل عمليات التداول وهذه العمولة ليست نسبة محددة. أيضًا مع تلك المؤسسات لا يُتيح لك التداول مع الرافعة المالية ولا يُوجد مواد تعليمية تُساعدك في إكتساب الخبرة.

إقرأ أيضا تعريف الضريبة

أوامر البيع والشراء في الأسهم

سوق الأسهم والبورصة هو عبارة عن السوق الذي يتم فيه بيع وشراء الأسهم. بحسب أوامر البيع والشراء في الأسهم التي تفرضها اللوائح، حيث يمكن أن تتم هذه العمليات في البورصة، أو في الأسواق الخارجة عن البورصة. ولكن بشرط إتباع القوانين اللازمة لذلك. حيث هناك بعض الأماكن فقط غير البورصة، التي يسمح لها ببيع وشراء والتعامل مع هذه الأسهم.

ومن أشهر الأسواق العالمية في هذا المجال، هي:

  • سوق الأسهم الموجود في الولايات المتحدة الأمريكية، والذي يدعى بورصة نيويورك.
  • وهناك سوق أسهم آخر موجود في الولايات المتحدة الأمريكية، ويدعى ناسداك.
  • وسوق آخر يدعى باسم تورونتو.

قد يهمك زيارة و قراءة تعريف الأسهم و أنواعها 

أفضل برامج بيع و شراء الأسهم

وهي عبارة عن برامج تم تصميمها لتساعد في عملية بيع وشراء الأسهم، وتعمل على تحليلها، وإظهار عيوبها ومميزاتها. ورسمها، فتعطي المعلومات الكافية للمستثمر عن السهم الذي يريده. لتسهل عليه عملية البيع والشراء، ومن هذه البرامج الآتي:

  • برنامج يدعى مصدر الربح.
  • برنامج من إصدار 2013، يدعى e سيجنال.
  • وبرنامج آخر يدعى ڤكتور ڨست، من إصدار 2013 أيضاً.

يمكنك قراءة المزيد من هنا 

 

السابق
من هو النبي الملقب بشيخ المرسلين في الإسلام
التالي
أنواع الحياء في الإسلام