ما هي الموارد البشرية

إن إدارة الموارد البشرية تعني باختصار الاستخدام الأمثل للعنصر البشري المتوفر والمُتوقَع. على مدى كفاءة، وقدرات، وخبرات هذا العنصر البشري.وحماسه للعمل تتوقف كفاءة المنظمة ونجاحها في الوصول إلى تحقيق أهدافها. لذلك أهتم علماء الإدارة بوضع المبادئ والأسس التي تساعد على الاستفادة القصوى من كل فرد في المنظمة من خلال إدارة الموارد البشرية

تعريف الموارد البشرية

ما هي المراود البشرية؟ هي عبارة عن مجموعة من الأعمال التي ترتبط ببعضها البعض وهي تتمثل في التخطيط والتنظيم وتوجيه الأعمال بجانب الاهتمام بكافة الأعمال التي ترتبط بالعمالة البشرية، ويكون الهدف منها هو المحافظة عليهم ومساعدتهم التوعية إعطائهم طاقة إيجابية من ناحية العمل. بجانب أنها تكون الإدارة العامة بجميع الأعمال التابعة للشركات والمؤسسات، كما عرفت بأنها تكون مسؤولية كاملة عن جميع الموظفين بالمؤسسة

ومساعدتهم في الارتقاء بالعمل وحل المشاكل التي تواجههم بجانب تدريبهم على إدارة الأعمال. كما تكون من المهن المهمة لجميع الشركات والمؤسسات والمصانع الكبيرة. وذلك لأن الاعتماد عليهم في هذه الأماكن تكون كبيرة، كما يكونوا مسؤولين عن كافة الأعمال التي تدور عليها المكان من تحفيز الموظفين ودفع الرواتب وحل مشاكل الأعمال وغيرها العديد من الوظائف المتنوعة.

تابع قراءة المزيد من المقالات

أقسام إدارة الموارد البشرية

تتضمن إدارة الموارد البشرية عدد من الأقسام، هذه الأقسام هي:

1. الاستقبال:

يُعدُّ هذا القسم حلقة الوصل بين المنظمة والعالم الخارجي. وهو القسم المُكلَّف باستقبال العملاء، والزوار، والباحثين عن العمل، كما أنَّه مُكلَّف بالرد على جميع الاستفسارات والأسئلة، ومن أهم الشروط والخبرات الواجب توافرها في موظفي قسم الاستقبال: اللباقة في التعامل مع الآخرين. والتمتع بمهارات تواصل جيدة سواء بشكلٍ مباشر أو عن طريق الهاتف، والمظهر الجيد.

2. التوظيف:

هو القسم المسؤول عن أمور توظيف القوى العاملة في المنظمة، حيث يقوم هذا القسم بتحديد ما تحتاج إليه الأقسام المختلفة من موظفين. واستقطابهم واختيار الموظفين الذين يمتلكون المهارات والخبرات المطلوبة،

ويتم ذلك وفق الخطوات التالية:

  • الإعلان عن شواغر عمل في المنظمة.
  • إجراءات المقابلات مع الأشخاص المتقدمين.
  • اختيار الموظفين الأنسب.
  • تحضير العقود.
  • توقيع الموظفين الجدد على العقود، ومدوَّنة السلوك.
  • تدريب الموظفين الجدد وصقل مهاراتهم وفقاً لما يتطلبه العمل في المنظمة.
يمكنك مشاهدة هذا المقال 

3. التطوير والتدريب:

هذا القسم مسؤول عن تدريب الموظفين القُدامى والجدد، وصقل مهاراتهم القائمة وتطويرها، وتزويدهم بالمهارات الجديدة التي تحتاج إليها المنظمة في كل مرحلة. ومن مسؤوليات هذا القسم أيضاً التنسيق مع الأقسام المختلفة لتحضير نبذة تعريفية عن هذه الأقسام، ومهامها، وواجباتها لتعريف الموظفين الجدد عليها.

4. العلاقات:

إنَّ هذا القسم مسؤول عن نوعين من العلاقات هما:

  • علاقات المنظمة الداخلية: وتتضمن علاقات الموظفين بعضهم ببعض، وعلاقة الموظفين مع الإدارات المسؤولة عنهم، وعلاقة الإدارات، والأقسام فيما بينها.
  • علاقات المنظمة الخارجية: وهي تتضمن علاقات المنظمة بالإعلام، أو بالنقابات المختلفة، أو بالجهات الحكومية، أو غير ذلك.

5. المكافآت والمزايا:

إنَّ هذا القسم مسؤول عن جميع الأمور المتعلقة بتحديد الأجور والرواتب، وتقارير الزيادات السنوية، والحوافز، والمكافآت. بالإضافة إلى تقييم أداء الموظفين نصف السنوي، والسنوي، ويتم التقييم بالتعاون مع المدير المباشر لكل موظف. وبالعودة إلى الأهداف التي تم وضعها للموظف بداية كل عام، وبعد إنهاء التقييم. يتم اختيار الإجراءات المناسبة مثل: زيادة، أو ترقية، أو خصم، أو غير ذلك من الإجراءات المعتمدة في المنظمة.

شاهد أيضاً هذا المقال

خصائص الموارد البشرية

  1. مهارات تواصل قوية يتمتع موظفو الموارد البشرية بمهارات تواصل قوية مع الجميع، فهم يتعاملون مع شرائح كبيرة ومختلفة من الأشخاص، والموظفين، والمديرين التنفيذيين، والزملاء. بالإضافة إلى المتقدمين للوظائف، حيث إنّ عليهم أن يعرفوا كيف يستخدمون الكلمات المناسبة مع كلّ شخص، كما يجب أن يكونوا مستمعين جيدين. فالاستماع الجيد يُعدّ من أهمّ مهارات التواصل مع الآخرين، حيث يعطي الموظف الفرصة لإبداء رأيه عن العمل واحترام هذا الرأي.
  2. فلسفة احترام الموظف تقوم فلسفة الموارد البشرية على افتراض أنّ الموظف بشر وليس عاملاً من عوامل الإنتاج مثل رأس المال والأرض، كما أنّها تعترف بالاختلافات الفردية بين الموظفين. حيث إنّ كلّ مدير موارد بشرية ناجح يجب أن يمتلك مهارات اجتماعيةً لإدارة الأفراد باختلاف حاجاتهم ومتطلباتهم.
  3. الأخلاق العالية يُعتبر الصدق والتقدير من العناصر الأساسية لأيّ قسم موارد بشرية ناجح، كما يعمل قسم الموارد البشرية كضمير للشركة. حيث إنّه في كثير من الأحيان يطّلع موظفوه على معلومات سرية خاصة بالموظفين أو حتّى سياسات الشركة، ولذلك يجب أن يكتسب موظفو الموارد البشرية ثقة الموظفين والمديرين حتّى يقوموا بوظائفهم بفعالية.
  4. النزاهة تُعتبر النزاهة في دعم تكافؤ فرص العمل مهمةً جداً في عمل الموارد البشرية، حيث إنّ التوظيف العادل يقوم على الإنصاف بين المرشحين. وتتطلب النزاهة فهماً عميقاً لقوانين العمل والامتثال له من أجل تنظيم مكان العمل.
  5. القيادة يجب أن يُظهر مديرو الموارد البشرية قدرتهم على قيادة الفريق، وذلك بإظهار قدرتهم على إعطاء التوصيات للعمال، وقيادة مديري الإدارات الأخرى. كما يجب أن يُظهروا حرصهم على تطوير وتدريب موظفي الشركة، وتقديم الإيضاحات اللازمة لمديري الأقسام الأخرى حول أهمية تحسين مهارات الموظفين. كما أنّهم يلتزمون بقواعد السلوك في معاملة الموظفين باحترام.

وظائف الموارد البشرية

تختص إدارة الموارد البشرية بجميع الأمور التي تساعد في رفع أداء العاملين داخل الشركة أو المنظمة حتى يتماشى مع الدور الخاص بكل عامل منهم داخل المنظمة. حيث تهتم بتنمية مهارات وقدرات الموظفين، وتحفيزهم للوصول إلى أعلى مستوى من الكفاءة، وأيضاً متابعة العمل للتأكد من التزام كل موظف بأسس الشركة. فنجدها تختص بإدارة الموظفين في المراحل المختلفة بداية من التوظيف داخل الشركة وانتهاء بالتقاعد.

وفيما يلي الإجابة المثالية عن ماهى وظائف ادارة الموارد البشرية :

  • 1- القيام بإدارة العلاقات بين الموظفين: يمثل الموظف الركن الأساسي لأي منظمة أو شركة، تحرص إدارة الموارد البشرية على علاقة الموظف مع غيره من خلال العمل على توطيد علاقات الموظفين مع بعضهم البعض. ويمكن الاعتماد في هذا على الأنشطة المختلفة التي تساهم بشكل كبير في التعرف على الجانب الشخصي والجانب المهني للموظف، الأمر الذي يعمل على تعزيز علاقات الموظفين الجيدة. وهو السبيل للوصول بالمنظمة إلى أعلى مراتب النجاح.
  • 2- القيام بتوظيف العاملين واختيارهم: عملية التوظيف هي عبارة عن اختيار الموظفين الذين تم ترشيحهم والذين يمتلكون المؤهلات الخاصة بالوظيفة المختارة. ويتم الاختيار وفقاً لمجموعة من المعايير الموضوعية الخاصة بكل وظيفة. مما يساعد على استقطاب الموظفين المؤهلين وتنبيه الموظفين غير المؤهلين إلى تجنب التقدم إلى الوظيفة لنقص الخبرة. وتعمل هذ الوظيفة على تقليص التكاليف الناتجة عن الأخطاء كتوظيف موظف غير مؤهل للعمل فيتم طرده لعدم صلاحيته للوظيفة واستبداله بموظف جديد.
  • 3- توفير ظروف عمل جيدة: يعتبر الحفاظ على ظروف العمل الجيدة للموظفين أحد الوظائف الهامة لإدارة الموارد البشرية، حيث يجب خلق بيئة عمل مناسبة توفر للموظف الراحة عند قيامه بأعماله.
  • ومنها تحفيز الموظفين لتعزيز رغباتهم للمشاركة في تحقيق أهداف الشركة، وعلى الجانب الآخر نجد التحفيز الغير مادي الذي لا يقل  أهمية عن التحفيز المادي. ويساعد هذا في الحصول على رضا الموظف تجاه وظيفته والمنظمة.
  • 4- الاستمرار في تحسين الأداء وتطويره بالتدريب: تختص إدارة الموارد البشرية بتدريب وتطوير جميع الموظفين في المنظمة. حيث تمثل هذه الوظائف أهمية كبيرة على مستقبل المنظمة ككل. ويتم هذا من خلال تدريب الموظفين لتعزيز قدراتهم ومهاراتهم في مجال العمل المحدد بهدف تحسين الأداء الحالي والمستقبلي لضمان الحصول على أداء متميز.
  • 5- التوجيه:  إن التوجيه هو أحد الخطوات التي تساعد الموظفين الجدد على التكيف والارتباط مع الوظيفة الجديدة أو المنظمة ككل. وتعتمد إدارة الموارد البشرية في التوجيه على برنامج مخصص يتضمن أهداف المنظمة ودور كل موظف في تحقيق هذه الأهداف والخروج بها إلى حيز الواقع.

 أهمية إدارة الموارد البشرية

  1. تساهم الموارد البشرية في زيادة الإنتاج، ورفع مستوى المنظمة أو المؤسسة. وأيضاً تساهم في تقليل نسبة حدوث الأخطاء، وذلك من خلال توفير بيئة عمل مناسبة لجميع الموظفين في مختلف الأقسام.
  2. مساعدة الموظفين في تحقيق أهدافهم ليتمكنوا من تحسين مستوى معيشتهم.
  3. مساعدة الموظفين في تحقيق أعلى نسبة نجاح لهم وللمنظمة أو الشركة، بالإضافة خلق جو من التنافس مع الشركات الأخرى.
  4. حل جميع المشكلات التي قد تواجِه الموظفين، وإيجاد حل يرضي جميع الأطراف من خلال تقييم الشكاوى المقدَّمة من قِبل الموظفين، أو المدراء، أو أصحاب العمل.
  5. تحسين العلاقة بين جميع أقسام المنظمة أو الشركة، وتطوير التعاون بينهم. فإدارة الموارد البشرية تُعدُّ حلقة الوصل بين هذه الأقسام، الأمر الذي يساهم في تحقيق نجاح العمل على أعلى مستوى.
  6. مساهمتها في رفع المستوى المادي للموظفين من خلال زيادة الرواتب والمكافآت المالية.

قد يهمك متابعة قراءة هذا الموضوع

أهداف الموارد البشرية

تساعد الموارد البشرية على العديد من الأهداف الضرورية والتي تمتلك أهمية كبيرة في حياة

الجميع ومن ضمن هذه الأهداف:

الاهتمام بعملية تدريب الموظفين على العمل ومساعدتهم في تحقيق الاستقرار الوظيفي بجانب

  1. مساعدتهم في تقديم الرواتب وزياد الإنتاج العملي في المنظمة.
  2. المساعدة على توفير مناخ مناسب في المنظمة بجانب تحفيز الموظفين المستمرة. وإعطائهم طاقة إيجابية لرفع معدل الإنتاج في المنظمة والاستفادة من كفاءتهم في العمل.
  3. الاهتمام بعملية التنسيق التي تتم بين المنظمات وهي الأنشطة المشتركة التي تتم بينهم.
يمكنك قراءة المزيد من هنا
السابق
كيفية جعل الأسنان بيضاء ووصفات لتبييض الأسنان
التالي
نظرية الوكالة